Pages

Thursday, December 18, 2014

كريستولوجيا إنجيل يوحنا

كريستولوجيا القديس يوحنا[1]
تي. اي. بولارد[2]

ترجمة عماد عاطف

[تم حذف تمهيد هذا المقال، لمن يرغب في الإطلاع على المقال كامل مترجم يمكنه الدخول الي هذا الرابط]

(هذا المقال يناقش موضوع "اللوغوس" في إنجيل يوحنا، وهل هو ناتج عن تأثير هيليني أم هو إمتداد للفكر العبراني)

أ‌-                 المقدمة و مفهوم اللوغوس[3]
إن أهمية مفهوم اللوغوس و الذي يستخدمة القديس يوحنا في مقدمة انجيله (1-18)، بالنسبة للصياغة الخريستولوجية اللاحقة بالكاد يُبالغ في تقديره، على الرغم من ذلك كما يقول ج. ل. برستيج  G. L. Prestige[4] "ان عقيدة اللوغوس، كما تظهر أهميتها للاهوت، تأوي مخاطر مميته في حضنها". سوف تتضح ماهية هذه المخاطر في سياق دراستنا هذه، في هذه المرحلة يجب طرح هذه الإسئلة: هل للقديس يوحنا "عقيدة للوغوس"؟، ما هو مضمون "مفهوم اللوغوس" عنده؟، و لماذا اختار مصطلح اللوغوس كوسيلة لتقديم انجيله عن يسوع المسيح؟.

Sunday, November 30, 2014

الصلاة على المنتحر... قراءة أرثوذكسية معاصرة

مينا فؤاد توفيق- عماد عاطف

مقدمة لابد منها
في الآونة الأخيرة، إزدادت حالات الانتحار في المجتمع المصري حتى وصلت في سبتمبر الماضي 2014[1] الي خمسة عشر  (15) حالة، تضمنت حالات متعددة (آخرها في هذا الشهر نوفمبر) لأشخاص مسيحيين. و بالتالي، تبع الأمر إعادة إستحضار اسئلة قديمة مُتعلقة بالصلاة على المنتحر: هل تجوز أم لا؟!. 
من هذا المنطلق، رأينا أن نحاول تقديم إجابة نابعة من رؤية معاصرة لهذا التساؤل.
لكن قبل أن نبدأ، وجب علينا أن ننوه أن ما نطرحه في هذ االمقال ليس جوابًا أخيرًا و لا هو الكلمة النهائية للكنيسة. لكنه محاولة للاجابة و أيضًا محاولة لمساعدة للكنيسة لتقديم إجابة، تأتي في إطار قراءة معاصرة راعت فيما راعته متغيرات هذا العصر النفسية والسيسولوجية، وتحديدًا تلك الدراسات الخاصة بالطب النفسي وعلم النفس التي كشفت عن أمور كثيرة لم تكن مكشوفة للأقدمين عن الإنتحار والمنتحر.
 هذه المحاولة نضعها أمام الله و الكنيسة لعلها تساعد الكنيسة في تقديم صورة الله الحية المعزية في عصرنا الحاضر والمؤلم، وتعينها في إتخاذ قرارات ربما تغير الكثير في رؤيتنا للاهوت الأرثوذكسي المعاصر.

Friday, November 28, 2014

الكنيسة الحقيقية... والكنيسة الزائفة

رسالة الكنيسة

رسالة الكنيسة الحقيقية
الكنيسة رسالتها الحقيقة هي إستعلان محبة يسوع وملكوته للبشرية كلها: اي استعلان رسالة يسوع للعالم. بعين النبوة يكشف اشعياء عن إرسالية المسيح لذلك العالم المتألم: " رُوحُ السَّيِّدِ الرَّبِّ عَلَيَّ لأَنَّ الرَّبَّ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْمَسَاكِينَ أَرْسَلَنِي لأَعْصِبَ مُنْكَسِرِي الْقَلْبِ لأُنَادِيَ لِلْمَسْبِيِّينَ بِالْعِتْقِ وَلِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاَقِ. لأُنَادِيَ بِسَنَةٍ مَقْبُولَةٍ لِلرَّبِّ وَبِيَوْمِ انْتِقَامٍ لإِلَهِنَا. لأُعَزِّيَ كُلَّ النَّائِحِينَ. 3 لأَجْعَلَ لِنَائِحِي صِهْيَوْنَ لأُعْطِيَهُمْ جَمَالاً عِوَضاً عَنِ الرَّمَادِ وَدُهْنَ فَرَحٍ عِوَضاً عَنِ النَّوْحِ وَرِدَاءَ تَسْبِيحٍ عِوَضاً عَنِ الرُّوحِ الْيَائِسَةِ فَيُدْعَوْنَ أَشْجَارَ الْبِرِّ غَرْسَ الرَّبِّ لِلتَّمْجِيدِ." (اش 1:61-3). في العهد الجديد جاء المسيح بشخصه مقدمًا هذه الرسالة: " كلَّمْتُكُمْ بِهَذَا لِكَيْ يَثْبُتَ فَرَحِي فِيكُمْ وَيُكْمَلَ فَرَحُكُمْ" (يو 11:15)، كانت دعوة الله الدائمة: " تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ وَأَنَا أُرِيحُكُمْ. اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ وَتَعَلَّمُوا مِنِّي لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ" (مت 28:11)

Tuesday, November 18, 2014

صانع الخديعة (قصة)

هل كان ارتداء ذلك الرداء اﻷسود حلما يرنو اليه؟
ربما

لكن ها هو اﻵن، 
مرت سنوات وسنوات منذ ان التحف بهالة القداسة تلك...
لم يكن يتخيل قط كيف ان مجرد جلباب ولحية يمكنهما خلق ذلك التأثير الهائل في نفوس اﻻخرين: 
باﻻمس كان يمكنهم معارضته، اهانته او حتى ازدارئه... باﻻمس كان محدود العلم والمعرفة،
اما اﻵن فهو ممثل الإله على اﻻرض، ربما هو الإله ذاته، لم يعد يعرف... اﻻن ﻻ يمكن ﻻحد ان يعارضه او يزدريه... اﻻن اصبح عليما ببواطن اﻻمور واصبح عارفًا ضمن قلة من المختارين...
فنائب الإله يعرف كل شئ، يمكنه ان يمنع ويحرم ويقصي من يشاء: ﻻ يمكن ﻻحد ان يعارض إرادته السماوية واﻻ كان مصيره البؤس والشقاء وربما حتى الجحيم.

Friday, November 7, 2014

الإيمان والإلحاد: تعليق على مؤتمر المركز الثقافي الإرثوذكسي

نشر المركز الثقافي القبطي – والذي يرأسه الأنبا أرميا- بتاريخ 6 نوفمبر 2014 إعلانًا عن مؤتمر لاهوتي بعنوان: "الرد العلميّ على الإلحاد" يُعقد يومي الإثنين والثلاثاء 10-11 نوفمبر 2014م. المؤتمر يستضيف ثمانية علماء أجانب بالإضافة للأنبا بيشوي الذي يُدير الحوار.
برغم من المجهود الذي يبدو أنه بُذل للإتفاق مع هؤلاء العلماء وتنظيم المؤتمر وغيره؛ إلا أن النوايا الحسنة لا يجب أن تكون مبررًا لأخطاء قاتلة في رأيي. تبدأ المشكلة من عنواني المؤتمر: [مؤتمر لاهوتي: الرد العلمي على الإلحاد].
 والسؤال الأول هنا: هل الإلحاد هو موقف إيماني أم موقف علمي؟!
وهذا ينقلنا للسؤال الثاني: إذا كان الإلحاد موقفًا "علميًا" (وهو ليس كذلك) فما دخل "اللاهوت بالأمر"؟! أما إذا كان الإلحاد موقفًا "إيمانيًا" فما دخل "العلم" بالأمر أيضًا؟!!

Thursday, September 18, 2014

الطقس القبطي وتطور القداسات الثلاثة

[محاضرة ضمن مادة الكنيسة القبطية التي أدرسها بكلية اللاهوت الأسقفية]
الطقس الديني
هو مجموعة أفعال وتصرفات رمزية يستخدم فيها الإنسان جسده (عن طريق حركات معينة أو إرتداء زي معين أو ترديد كلمات معينة) لكي يُجسد أفكاره ومفاهيمه الدينية، ويُعبر عن علاقته بالقوى الفائقة التي يعبدها، مع الوقت يصير الطقس نمطًا سلوكيًا وجزءًا اصليلآ من العبادة الدينية، فمن خلال الطقس الديني يعيد الإنسان إحياء وتعيين تجربة مقدسة هي تجربة/خبرة تفاعله/تلاقيه مع الله
من هنا فالطقس الديني يحتوى على أمرين: الرمزية والسلوك الإجتماعي.  والطقس الديني الجماعي (مثل ليتورجيا القداس في الكنيسة القبطية) يعزز من الإحساس بالشركة والوحدة داخل الجماعة، فالأفراد يقومون بعمل واحد معًا، وبالتالي فهو يعبر بصورة حية عن مفهوم الكنيسة ووحدتها.
والطقس الديني في أساسه ليس غاية لذاته بل وسيلة للتعبير عن الغاية: العلاقة مع الله/ الإيمان؛ وينفصل الطقس عن تلك الغاية، حينما تتحول الممارسة الدينية إلى غاية في ذاتها.

Saturday, September 6, 2014

حيرة!! (قصة)

كانت في حيرة شديدة من أمرها...
هل حدث ذلك حقًا؟!! أم أنها مجرد خيالات؟!!
إن رهبة تلك الأماكن المقدسة ربما تدفع العقل في بعض الأحيان إلى إختلاق أمورِ عجيبة:
أرواح تختبئ بين الظلال... ملائكة تتراءى بين أضواء الشموع... ربما أيضًا قديسون على النوافذ!
لكن... لقد دار حوار بينهما!!!

Monday, July 7, 2014

رسالة للكنائس حول توحيد موعد عيد القيامة

مينا فؤاد توفيق- عماد عاطف
يونيو 2014

قبل أن نبدأ
الشهر الماضي قدم قداسة البابا تواضروس الثاني دعوة لكنائس العالم لتوحيد موعد عيد القيامة. هذه الدعوة هي التي دفعتنا لكتابة هذه الرسالة التي يُفترض أنها تعبر عن  رأي قبطي يخاطب الكنائس الأخرى في إطار الحوار المسكوني.

الوحدة والحوار
تبدأ أُسس الحوار بتعريف الحوار ذاته: الحوار ليس حوارًا للماضي أو إجترار لخلافات الماضي؛ لكن الحوار ينظر إلى المستقبل من خلال التلاقي مع الحاضر. إن الحوار بحسب تعبير الأب فاضل سيداروس اليسوعي هو "موقف باطني من الاعتراف بالآخر المختلف وبما يعيشه من حقيقة وإقتناع وإلتزام" (علم لاهوت الاديان ص50)، وهو "إعادة النظر في الذات والنقد الذاتي، بصدق مع الذات، تحاشيًا لإمتلاك الحقيقة المطلقة" (ص51).

Thursday, July 3, 2014

الكنائس البروتستانتية والاسرار: 1/3 الإفخارستيا: لوثر وكالفن وإيمان الكنيسة الإنجيلية المصرية

1/3 : الإفخارستيا: لوثر وكالفن وإيمان الكنيسة الإنجيلية المصرية

مقدمة
كتب أحد مواقعنا القبطية الإرثوذكسية والتي يرتادها الالاف- هذه الكلمات:
"البروتستانت لايؤمنون بسر الافخارستيا... كل ما يفعلونه لتنفيذ وصية الرب (أنجيل لوقا 22:19) هو احتفال في بعض المواسم، فيه كسر الخبز، لمجرد الذكرى، ويدعون ذلك فريضة وليس سرًا كنسيًا."

هذه الموقع وغيره من المواقع، والتي يفترض ان تكون مصدر دقيق وموثوق منه للمعلومات اللاهوتية، تعتمد على التراث الشفاهي والمتراكم من عصور غابت عنها المعرفة وتعذر فيها الوصول الي النصوص الاصلية والمراجع. أما الآن فكل شئ متوافر لكل الناس، النصوص والمراجع والابحاث والدراسات. والمؤسف في الأمر، أن الشخصية المصرية إعتادت وأدمنت التراث المنقول ولازالت تعتمد عليه كمصدر اساسي للمعلومات دون ان تحاول الإقتراب من الطرق السليمة للبحث والمعرفة.

Sunday, June 8, 2014

مفهوم الرهبنة واللاهوت النسكي- من المصادر الأصلية

هذه الدراسة هي محاضرة ألقيتها في أحد كليات اللاهوت
الحركة الرهبانية

نشأت الحركة الرهبانية كإمتداد للنسك الذي لُوحظ على نحو واسع من القرون الأولى لنشأة المسيحية. كانت ممارسة الزهد عن إختيار ورغبة شخصية من قبل عدد من المسيحيين من كلا الجنسيين. كان المتبتلون يعيشون في العالم، بمعنى أنهم بقوا مع عائلاتهم وشاركوا في الحياة العامة للمجتمع المسيحي وفي وقت لاحق فحسب- أي مع نهاية القرن الثالث وبداية القرن الرابع- بدءوا  ينسحبون إلى خلوة في الصحراء او العيش في جماعة.
يمثل تاريخ نشأة الرهبنة تغيرات سريعة وجذرية في الاطر الإجتماعية، الثقافية والدينية. بالرغم من ذلك يصعب جدًا تحديد بدايات وأسباب بذوغ الرهبنة بدقة، خاصة وأنه حتى منتصف القرن الرابع الميلادي تغيب الرهبنة عن المصادر التي لدينا إلا من شذرات قليلة، ومنذ هذا التاريخ وفجأة تصبح محور إهتمام كبير من قبل الأدب المسيحي المكتوب.

Monday, February 17, 2014

ثورة شعب وأحداث جارية: مقتطفات

الروايات حول الثورة
في جريدة الشروق وعلى موقعها الإلكتروني  -يوم الأحد 16 فبراير- كتب محمد أبو الغيط مقالاً بعنوان: "مرسى لم يتصل بهاتف الثريا"[1] ، في هذا المقال تحدث عن الروايات المختلفة التي تؤرخ للثورة المصرية منذ 25 يناير 2011:
"منذ الثورة نعيش صراعًا بين 4 روايات لتاريخها، كل تصور منها يختلف جذريًّا عن قرينه، وكل منها يؤدي لنتائج مختلفة تمامًا.

Monday, January 27, 2014

كيف نتعامل مع التفسيرات الكتابية والخبرات الروحية في كتابات الأباء؟

الكتابات الأولى: الأباء الرسوليين
تُعتبر كتابات "الأباء الرسوليين" هي بداية الأدب المسيحي المبكر الخاص بالأباء، وهذه الكتابات بالرغم أننا لا نعرف على وجه اليقين كثير من مؤلفيها (مثل رسالة برنابا والرسالة إلى ديوجنيتوس وراعي هرماس) إلا أننا نستطيع أن نتفهم أسباب كتابتها. فهذه الكتابات الأولى كُتبت من أجل أسباب رعوية وحل مشكلات عملية ولم تكتب من أجل أسباب عقائدية أو لاهوتية، فكليمنضس الروماني يكتب رسالته الأولى لكنيسة كورنثوس لحل مشكلة تمرد وعصيان داخل الكنيسة، ويكتب بوليكاربوس لكنيسة فيلبي لأجل حل مشكلات أخرى في هذه الكنيسة ...إلخ. تميزت هذه الكتابات أيضًا (خاصة هاتين الرسالتين) بأن  نمط كتابتها هو نمط إقناع persuasion وليس نمط أمر command (في ختام رسالة كليمنضس الأولى في 58.2 يقول لهم "إقبلوا نصحنا ولن تندموا").

Wednesday, January 15, 2014

رابطة حماة الإيمان: تحليل للمبدأ والمحتوى

المبدأ
تكشف الرابطة على موقعها الإلكتروني وتحت عنوان "من نحن" عن الهدف من نشأتها: "...فغرض هذه الرابطة هي بيان فساد معتقداتهم [اي الذين يهاجمون الإيمان] وفضح اغراض هجومهم على الايمان." أما عن المنطلق فهو: " اسم حماة الإيمان مستوحى من نص المقدس القائل : في 1: 7 كما يحق لي ان افتكر هذا من جهة جميعكم لاني حافظكم في قلبي في وثقي وفي المحاماة عن الإنجيل وتثبيته انتم الذين جميعكم شركائي في النعمة." 
وتستكمل الرابطة في نفس الصفحة عن المنهج: "قد أوضحنا أننا نقوم بالرد الأكاديمي على ما يوجه من شبهات وهجوم على العقيدة والكتاب المقدس والإيمان والكنيسة .. الخ وفي ردنا هذا نقتبس ونسير على طريق حماة الإيمان الذين اعتبرهم التاريخ والكنيسة حماة حقيقيين للإيمان من أبائنا المدافعين والبطاركة والقديسين ونحاول ان ننفذ تعاليمهم بطريقة عصرية." وفي مقدمة الصفحة وباللون الأخضر نقرأ: "مجموعه من الشباب الدارسين اكاديميا تجمعنا بغرض الرد على اي شبهه او اتهام يوجة للعقيدة المسيحية او الكنيسة القبطية بكل محبة ونقاش علمي اكاديمي."
في هذا المقال لن أناقش إسم الرابطة، الذي يسئ إلى الإيمان قبل كل شئ، لكن سأناقش أمورًا أخرى أكثر أهمية تكشف خطورة مثل هذه الأفكار والمجموعات التي تدعي حماية الإيمان.

Saturday, January 11, 2014

لماذا تحتاج الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إلى وثيقة "بنود إيمان"

ما الذي أعنيه بـ"وثيقة بنود الإيمان"؟
بنود الإيمان هي صياغات محددة واضحة وغير قابلة للجدل أو الإلتباس لكل المعتقدات التي تؤمن بها الكنيسة. وهي  لا تشمل فقط البنود العقائدية مثل تلك التي إشتملها قانون إيمان نيقية لكنها تشمل موقف الكنيسة الرسمي من الأمور اللاهوتية-الإجتماعية، واللاهوتية-السياسية وغيرها.
مثال على ذلك ما نجده في وثائق المجمع الفاتيكاني الثاني للكنيسة الكاثوليكية، فنرى وثيقة عن الليتورجيا المقدسة Sacrosanctum Concilium، وثيقة عن دستور الكنيسة العقائدي Lumen gentium، ووثيقة لدستور عقائدي عن الوحي الإلهي Dei Verbum، .... إلخ وغيرها من الوثائق.[1]