Pages

Wednesday, October 10, 2012

لحن آجيوس إستين (أوو كيريوس ميتاسو)

  ملحوظة لقراءة الكتابة القبطية يجب تحميل هذا الFont (إضغط هنا)

يُرجح أن الألحان الكنسية نشأت مع الكنيسة نشاة الكنيسة نفسها، وتنوعت الألحان بحسب التراث الثقافي والحضاري الذي نشأت فيه كل كنيسة محلية. وتعتبر الأحان الكنسية هي جزء لا يتجزأ من العبادة، فهي كما يشير القديس باسيليوس: إن الترنيم هو هدوء النفس ومسرة الروح، يسكن الأمواج ويسكت عواصف حركات قلوبنا.

لكن الألحان ليست مجرد موسيقى، بل هي موسيقى نُعَبّر خلالها بكلمات، ويكتمل البناء الروحي للتسبيح من خلال اللحن والكلمات معًا، بدون اللحن تفقد الكلمات عبيرها وبدون الكلمات يفقد اللحن سحره.
لحن آجيوس إستين هو لحن رومي (يوناني) يقال للتمجيد، وهو من الألحان الشهيرة في الكنيسة القبطية.
لكن اللحن في ترجمته العربية المتداولة في الكتب الطقسية الكنسية يبدو وأنه موجه للآب في الأساس والروح القدس. اللحن المفترض أنه لحن يوناني تتخلله تعبيرات وكلمات قبطية.

تاريخ إستلام اللحن غير معروف، لانعلم على وجه التحديد متى دخل إلى الكنيسة أو من وضعه، لكن يمكن الإفتراض بسهولة أنه دخل في وقت كان فيه جهل تام باللغتين اليونانية والقبطية. وهذا يعني ان اللحن قد تم وضعه بعد القرن الحادي عشر.
لكن برغم النغم الموسيقي الرائع لهذا اللحن، إلا أن به العديد من المشكلات سواء في سوء صياغته اليونانية-القبطية التي لا تحمل أي معنى او دلالات،  وسوء ترجمته للغة العربية التي حاولت عمل معنى مفهوم للنص، أو في المحتوى اللاهوتي للترجمة العربية السيئة.

الترجمة العربية المستخدمة للحن ومحتواها:
هذا هو اللحن في ترجمته العربية المتداولة في كتب الألحان القبطية:
`O Kurioc metacou. `Agioc ictin@ `o Patyr bacileucin@ ;epen;ebi`o genoc `ndoxin tou `pneuma tou `agiou.
1قدوس الآب الملك الذى نظر إلي اتضاعنا وجنس المجد والروح القدس.
Dikeoc ictin@ `o Patyr@ `eouboy;in@ ;epen;ebi`o@ zwyn `n`epouranion tou `pneuma tou `agiou.
2عادل هو الآب معيننا فى ضعفنا من اجل الحياة السمائية والروح القدس.
Ypanoc ictin@ `o Patyr ;ucaurin@ ;epen;ebi`o@ Iycouc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
3المديح يليق بالآب كنز اتضاعنا ويسوع السمائى والروح القدس.
Kurioc ictin@ `o Patyr laleucin@ ;epen;ebi`o@ matouc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
4الرب الآب المتكلم بالحق السمائى الذى شابهنا فى اتضاعنا والروح القدس.
Nimioc ictin@ `o Patyr xaleucin@ ;epen;ebi`o@ ontwc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
5مكرم هو الآب المتهلل بإتضاعنا الحق السمائى والروح القدس.
Pimenoc ictin@ `o Patyr raraucin@ ;epen;ebi`o@ `ctauroc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
6الآب هو الراعى المتكلم من اجل مذلتنا الصليب السمائى والروح القدس.
Timioc ictin@ `o Patyr `umonvin@ ;epen;ebi`o@ vwctyr `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
7مكرم هو الآب المشرق على مذلتنا بالنور السمائى والروح القدس.
<ere ictin ictin@ `o Patyr 'aleucin@ ;epen;ebi`o@ w`ntwc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
8الفرح كائن على الدوام بالآب المبتهج بتواضعنا والحق السمائى والروح القدس.

يتكون اللحن من ثمانية مقاطع. يلاحظ أن الثماني مقاطع تنتهي بعبارة "الروح القدس"، تلك العبارة التي لا تحمل أي دلالة واضحة لمدى إرتباطها بباقي المقطع. عبارة "والروح القدس"  هي إضافة بلا معنى لكل المقاطع تقريبًا.

يبدأ المقطع الأول في ترجمته العربية الكنسية بـ "قدوس الآب الذي نظر إلى إتضاعنا"، ثم يضيف "وجنس المجد" و "الروح القدس": ثلاثة جمل غير مترابطة وغير مفهومة المعنى، ما هو المقصود بعبارة "جنس المجد"؟؟!!.
المقطع الثاني، لا توجد به مشكلة عدا إضافة "والروح القدس".
المقطع الثالث يبدأ بـ"المديح يليق بالآب كنز اتضاعنا": كيف يكون الآب كنز إتضاعنا؟!، عبارة غير واضحة، ويزيدها غموضًا إضافة  "ويسوع السمائى" و "والروح القدس". المقطع بلا معنى.
المقطع الرابع يقدم خلط لاهوتي كبير فهو يقول "الرب الآب المتكلم بالحق السمائى الذى شابهنا فى اتضاعنا": هذه الفقرة تحمل دلالة أن الذي تجسد هو الآب الذي "شابهنا في إتضاعنا؟!!"، هذا إذ إعتبرنا أن المقصود من "شابهنا في إتضاعنا" تعني التجسد!!!، بينما في الحقيقة هي عبارة غريبة فمن المفترض اننا الذين نتشبه بإتضاع الإبن الكلمة في تجسده. وينتهي المقطع  بـ"والروح القدس"، وإضافة الروح القدس قد تكون إضافة بلا معنى مثل باقي الفقرات او ربما تحمل دلالة أن الروح القدس قد شارك الآب في التشبه بإتضاعنا.؟!!

المقطع الخامس " مكرم هو الآب المتهلل بإتضاعنا الحق السمائى"، تعبير "الآب متهلل بإتضاعنا" تعبير غريب وغير مفهوم، وإضافة "الحق السمائي" غير مفهومة هل المقصود أن التهلل بالإتضاع هو الحق السمائي، أم ان اتضاعنا نفسه هو الحق السمائي. وكالعادة ينتهي المقطع بـ"والروح القدس".
المقطع السادس " الآب هو الراعى المتكلم من اجل مذلتنا الصليب السمائى والروح القدس.": عبارة غير مفهومة أيضًا مع إضافات بلا معنى "الصليب السمائي" و "والروح القدس".
المقطع السابع " مكرم هو الآب المشرق على مذلتنا بالنور السمائى والروح القدس." هو أفضل مقطع من ناحية الصياغة اللغوية والمعنى.
المقطع الثامن " الفرح كائن على الدوام بالآب المبتهج بتواضعنا والحق السمائى والروح القدس." هو تكرار للمقطع الخامس مع زيادة عبارة "الفرح الكائن على الدوام".

هذه هي الترجمة العربية المتداولة للنص في الكتب الطقسية الكنسية. مع الأسف هذه ترجمة غير دقيقة على الإطلاق للنص، ومع ان من قام بترجمة النص حاول بكل السبل أن يعطي للنص معنى إلا أنه فشل تمام.

الترجمة الحرفية للنص:
اللحن مكتوب بلغة يونانية سيئة، ونتيجة لذلك فمن الصعب معرفة كيف تُترجم نهايات الكلمات من أجل الحصول على المعنى الحقيقي. الترجمة التالية هي ترجمة حرفية على قدر الإمكان، مع تخمين بعض المفردات من أقرب كلمات يونانية مشابهة.
هذه الترجمة قامت بها الصديقة باولا توتيPaula Tutty[1].
تقترح باولا أن اللحن اليوناني الأصلي ربما كان جيد الصياغة لكن كان مستخدمًا من قِبل أشخاص يجهلون اليونانية، لكنه حُفظ شفيها، وفي نهاية المطاف تم كتابته في الصورة الحالية مع إدخال عناصر قبطية قليلة فيه.


`O Kurioc metacou.
`Agioc ictin@ `o Patyr bacileucin@ ;epen;ebi`o genoc `ndoxin tou `pneuma tou `agiou.
Holy is the Father
Kingly (?) is your humility[2]
Descendant of majesty
The Holy Spirit
قدوس الآب الملك،
يكون إتضاعك،
جنس المجد. الروح القدس
Dikeoc ictin@ `o Patyr@ `eouboy;in@ ;epen;ebi`o@ zwyn `n`epouranion tou `pneuma tou `agiou.
Righteous (Just) is the Father
A help is your humility
Life of the heavens
The Holy Spirit
بار (عادل) هو الآب،
معين يكون إتضاعك. حياة السماء، الروح القدس
Ypanoc ictin@ `o Patyr ;ucaurin@ ;epen;ebi`o@ Iycouc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
Awesome is the Father
A treasure is your humility
Jesus of the heavens
The Holy Spirit
مهيب هو الآب،
كنز يكون إتضاعك،
يسوع السمائي. الروح القدس
Kurioc ictin@ `o Patyr laleucin@ ;epen;ebi`o@ matouc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
Lord is the Father
Speech (?) is your humility
Searcher of the heavens
The Holy Spirit
الرب هو الآب،
التَكلُم يكون إتضاعك،
الباحثين في السماء. الروح القدس
Nimioc ictin@ `o Patyr xaleucin@ ;epen;ebi`o@ ontwc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
Honourable is the father
Anointed (?) in your humility
In truth, being of the heavens
The Holy Spirit
مكرم هو الآب الممسوح،
في إتضاعك
في الحق السمائى. الروح القدس.
Pimenoc ictin@ `o Patyr raraucin@ ;epen;ebi`o@ `ctauroc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
Firm (?) is the Father
Speech (?) is your humility
(the) Cross of the heavens
The Holy Spirit
ثابت هو الآب،
بكون إتضاعك،
الصليب السمائى. الروح القدس.
Timioc ictin@ `o Patyr `umonvin@ ;epen;ebi`o@ vwctyr `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
Honourable is the Father
Sing hymns (to) your humility
Saviour of the Heavens
The Holy Spirit
مكرم هو الآب.
ينشد الألحان (ل) تواضعك المخلص السمائى. الروح القدس.
<ere ictin ictin@ `o Patyr 'aleucin@ ;epen;ebi`o@ w`ntwc `n`epouranion@ tou `pneuma tou `agiou.
Hail to you the Father
Sing praises (to) your humility
In truth, being of the heavens
The Holy Spirit
مجدًا لك [أيها] الآب.
تنشد ألحان (ل) تواضعك. في الحق السمائى. الروح القدس.


مقارنة وتعليق:
الترجمة العربية المتداولة
قدوس الآب الملك الذى نظر إلي اتضاعنا وجنس المجد والروح القدس.
الترجمة الحرفية
قدوس الآب الملك، يكون إتضاعك، جنس المجد. الروح القدس
عادل هو الآب معيننا فى ضعفنا من اجل الحياة السمائية والروح القدس.
بار (عادل) هو الآب، معين يكون إتضاعك. حياة السماء، الروح القدس
المديح يليق بالآب كنز اتضاعنا ويسوع السمائى والروح القدس.
مهيب هو الآب، كنز يكون إتضاعك، يسوع السمائي. الروح القدس
الرب الآب المتكلم بالحق السمائى الذى شابهنا فى اتضاعنا والروح القدس.
الرب هو الآب، التَكلُم يكون إتضاعك، الباحثين في السماء. الروح القدس
مكرم هو الآب المتهلل بإتضاعنا الحق السمائى والروح القدس.
مكرم هو الآب الممسوح،  في إتضاعك  في الحق السمائى. الروح القدس.
الآب هو الراعى المتكلم من اجل مذلتنا الصليب السمائى والروح القدس.
ثابت هو الآب، بكون إتضاعك،
الصليب السمائى. الروح القدس.
مكرم هو الآب المشرق على مذلتنا بالنور السمائى والروح القدس.
مكرم هو الآب.  ينشد الألحان (ل) تواضعك المخلص السمائى. الروح القدس.
الفرح كائن على الدوام بالآب المبتهج بتواضعنا والحق السمائى والروح القدس.
مجدًا لك [أيها] الآب.  تنشد ألحان (ل) تواضعك. في الحق السمائى. الروح القدس.

ماهو الهدف من هذه الدراسة؟
المقصود هو أولاً: أن ننتبه أننا أصبحنا نكرر ما تلقناه دون محاولة للفهم أو التفكير، يتكرر اللحن من عام إلى عام، يردده الشعب ورجال الإكليروس ولم يفكر أحدهم في البحث عن معناه؟!!. كيف نردد ما لانفهم؟ أعتقد أنه علينا مراجعة الوسيلة التي نستخدمها بها الألحان والليتورجيات سواء القبطية او اليونانية إما أم نفهم معناها أو نكتفي بإستخدام اللغة العربية، يقول القديس بولس الرسول: "أُصَلِّي بِالرُّوحِ وَأُصَلِّي بِالذِّهْنِ أَيْضاً. أُرَتِّلُ بِالرُّوحِ وَأُرَتِّلُ بِالذِّهْنِ أَيْضاً" (اكو 15:14)، كيف نصلي بالذهن ونرتل بالروح بينما نحن نردد ما لانفهم؟؟!!!
التعليم والتنوير هو الحل.

المقصود ثانيًا: هو تنقية التراث القبطي من الشوائب التي لحقت به عبر العصور خاصة من التأثير الأسلامي والرومي، ، فقد ظللنا قروناً ننقل تراثنا بكل ما فيه من غث وثمين دون أن نتوقف لحظة أمامه لندرسه ونحلله وننقيه مما شابه عبر العصور أو حتى نحاول أن نرده لأصوله الأولى ولو قررت يوماً أن تتبع أصل أحد الألحان او ربما قصة من قصص التراث القبطي أو حتى أصل أحد الأصوام ستفاجأ بصعوبات جمة لعدم وجود أي مراجع أو كتابات موثقة لهذا التراث.
إن التراث القبطي هو واحد من أغنى وأقوى وأندر التراث الديني والإنساني في العالم، وعلينا نحن أبناء هذا التراث أن ندعمه ونحفظه بالصورة التي تليق به ككنزنا الذهبي الفريد.


[1] باولا باحثة في اللغة القبطية واللغة المصرية القديمة في جامعة ليفربول
[2] The Coptic makes little sense here apart from the,word 'humble' or 'humility'. It could easily be 'o humble one' or, a corruption of 'which causes humility'. Further this is one of the few Coptic insertions into an almost purely Greek hymn.

1 comment:

  1. المقطع القبطي تركيبه النحويّ مستحيل..
    1- ثي
    حرف وصل للمؤنّث المفرد
    Feminine singular relative pronoun (link that introduces a clause)

    2- بين
    اداة ملكية المذكر للجمع المتكلم
    ويستحيل دخول الاسم الموصول السابق عليها

    3- ثيفيّو
    ثم كلمة بمعنى اتضاع

    (النطق بالحروف العربية ب
    transliteration
    يجاري التعديل الذي جرى على نطق اللغة القبطية)

    وأما افتراض أن هناك أصل حُفِظ شفاهاً وجرى عليه التشوّه عبر التناقل بغير معرفة باللغة فيلزمه بعض انلظر في تقديري
    إذ أن كتابة اللحن لم تكن مستحيلة أولاً، وبقية القطع الروميذة المعروفة في التماجيد والتسبحة بخير وحالها لم يُمَس

    أرجح أن أحدهم كان يعبث بجهل الناس، في زمن كتابة المخطوطات الأبوكريفيّة الممتلئة بما هو أشنع

    لعلّك تتذكَّر نفس الموضوع (وكنتَ من بين من علّقوا عليه) في جروب "كوبتك يوث فور هولي بوك" على فيسبوك، وقد احتفظتُ بنسخة احتياطيّة قمت بتحميلها في ملف مضغوط بعد إغلاق فيسبوك لتطبيق لوحات النقاش
    أود إضافته للتعليق لتمام التوثيق
    http://www.mediafire.com/download/n4jtdg0am4bly21/moron-hymn.zip
    كان ذلك من نحو خمس أو ست سنوات،
    ولقد لفتت إحدى الفضليات المشغولات بالشأن القبطيّ انتباهي لهذه الصفحة للتوّ بعدما أعدتُ الإشارة إلى الموضوع المشار له أعلاه على حسابي الشخصيّ، وهذه المرّة شهد البوست بعض النجاح المشكور وأفادني غير صديق بعضهم من الغكليروس انهم انتبهوا لمنع أداء هذه الكلمات وحث بعضهم على إيجاد كلمات طيبة للحن حتى لا تضيع النغمة المنعشة التي له

    أظن هناك أمل
    وتقبّل تحياتي في المسيح

    ReplyDelete