Pages

Saturday, July 23, 2011

ليس دفاعًا عن لوثر... ولكن!!

ليس دفاعًا عن لوثر... ولكن!!

"التعصب يطمس الشعور بالإنسانية" .... إدوارد جيبون

لا أحب الدخول في سجالات طائفية، فهي أعنف وأكثر إبتذالاً من تلك التي تنشأ بين المختلفين في الأديان. لكن الذي يدفعني لخوض مثل هذه المحاورات هو: الحقيقة. فالزيف والتدليس أصبح هو الإسلوب المتصدر لمعظم الحوارات الدائرة في شتى المجالات على الإنترنت وغير الإنترنت.
لذا يلزم أن يوجد من يراقب ويدقق على قدر المستطاع وينشر الحقيقة.

في بعض المواقع المسيئة للأرثوذكسية والتي تسمي نفسها بأنها دعوة للحوار مع البروتستانت لكنها في الحقيقية صفحات للعنف اللفظي والتجاوز الأخلاقي، نُشرت بعض الإقتباسات المنسوبة لمارتن لوثر (رائد الإصلاح البروتستانتي)، وكان الهدف منها إظهار كم ان لوثر هو شخصية فاجرة وسيئة.
(تابع بالأسفل)
وها هي الإقتباسات كما نُشرت مصحوبة بالترجمة للنص المنشور:
الإقتباس الأول:
“I have greater confidence in my wife and my pupils than I have in Christ” (Table Talk, 2397b)
" لدي ثقة عظيمة في زوجتي وتلاميذي أكثر مما لدي في المسيح" (أحاديث المائدة  2397b)
الإقتباس الثاني:
“If Moses should attempt to intimidate you with his stupid Ten Commandments, tell him right out – chase yourself to the Jews” (Letter to Melanchthon, August 1, 1521, American Edition, Luther's Works, vol. 48, pp. 281-82).
" لو حاول موسى أن يرعبك بوصاياه العشر الغبية، قل له في الحال: أسرع بنفسك إلي اليهود"

هل قال لوثر ذلك حقًا؟
إن التحليل المنطقي لهذه الإقتباسات تخبرنا أنه لايمكن لشخص مسيحي أن يقول مثل هذه الكلمات، لكن الأمر لا ينبغي أن يخضع للتحليل المنطقي فحسب بل يجب أن يكون مصحوبًا بالأدلة والبراهين.

الإقتباس الأول:
الفاضل الذي وضع الإقتباس من الكتاب لم يكلف نفسه ان يقرأ الفقرة من اولها لآخرها: وها هي الفقرة مع ترجمتها
That God is more loving unto us than a Father towards his Children,
God (said Luther) hath a better and more friendly heart towards his faithful ones than a father or mother can have towards their children, as God himself saith in the Prophet Isaiah, chapter xlix "Can a woman forget her sucking child, that she should not have compassion of the son of her womb? Yea they may forget, yet will not I forget thee".
….. Foe on the devil and on our wicked flesh, that we cannot believe and trust in God, who has given us so great and mainful benefits and still doth gives us all his goodnesses.
I myself must confess that I can put more trust in my wide, and in every one of my friends, that in Christ, when as not with understanding, I well know that none among them all do and suffer for me that which he suffered namely crucified and slain for me.
الترجمة:
"ان الله هو المحبة لنا حتى أكثر من الأب تجاه أولاده. الله (يقول لوثر) له قلب أفضل وأكثر محبة تجاه المؤمنين أكثر من الأب أو الأم يمكن أن يكون تجاه أبنائهم ، والله نفسه يقول في اشعياء النبي ، التاسع والاربعون الفصل " هل تنسى المرأة رضيعها فلا ترحم ابن بطنها؟ حتى هؤلاء ينسين وأنا لا أنساك ....... بسبب العدو الشيطان و جسدنا الشرير ، أننا لا نستطيع أن نؤمن ونثق في الله ، الذي أعطى لنا فوائد كبيرة جدا ولا يزال يعطينا كل صلاحه. لا بد لي من نفسي أعترف بأنني يمكنني وضع المزيد من الثقة في زوجتي، وفي كل واحد من أصدقائي ، عن تلك التي في المسيح ، عندما لا يكون هناك فهم
أنا أعلم جيدا أن أيا منهم لايمكننه ان يفعل ويتألم لأجلي أكثر من الذي صلب وذبح لأجلي."
-------
من الواضح اذا ان الجملة انتزعت من سياقها نزعا وفيما يؤكد لوثر على محبة الإله اكثر من الاب والام واي احد اخر يقول انه مع ذلك فالشيطان والانسان العتيق دون فهم يجعلونني اضع هذه الثقة في زوجتي واصدقائي لكن بعد ان تخلصت مع هذا الانسان فانا اعرف جيدا ان احد منهم لايمكنه ان يفعل مثلما فعل المسيح.
ويمكن تحميل الكتاب الأصلي للوثر من على الرابط التالي:

الإقتباس الثاني:
جاء الإقتباس الثاني على صفحات الإنترنت مصحوبًا بصور للنسخة الألمانية لكتاب لوثر على إعتبار أنه دليلاً على صدق الإقتباس، والصورتان وهما لنص واحد على الروابط التالية:
قبل ان أقوم بوضع الترجمة أود أن أوضح ثلاثة أمور:

الأمر الأول: هو "مأساة الناقل": أنه لايفكر، لايحلل، لايغوص في أعماق الأمور، لكنه فقط يبحث في أي مكان عما يؤيد كلامه وأفكاره وينقله -سواء كان منزوعا من سياقه أو مختلقا- دون أدني دراسة أو تحليل... و"مأساة الناقل" كما أطلق عليها هي آفة العصر.

الأمر الثاني: الصور المذكورة والتي تنقل نص لوثر ليست بالألمانية الحديثة والدارجة اليوم، وأختص بهذا التعليق هؤلاء الذين يجيدون الألمانية وقد يجدون صعوبة في فهم النص الأماني المكتوب، فهو مكتوب بما يسمي
Meißner-Deutsch or Middle High German
الأمر الثالث: الإقتباس الثاني:
“If Moses should attempt to intimidate you with his stupid Ten Commandments, tell him right out – chase yourself to the Jews”
كان مصحوبًا بإشارة للموضوع الذي قال في لوثر هذه الكلمات وهو:
Letter to Melanchthon, August 1, 1521, American Edition, Luther's Works, vol. 48, pp. 281-82
هذا الإقتباس ليس موجودًا في  رسائل لوثر لفيليب ملانكثون، ويمكن الوصول لنص هذه الرسالة في

الأمر الخامس: الترجمة: أود أن أنقل النص الألماني إلي الإنجليزية أولا
If someone puts before you Moses and his laws and urges you to keep them. say (to him): Go to the Jews with your Moses. I am not a Jew, do not confuse me with Moses (or more literally: leave me unconfused with Moses). If I accept Moses in one part (says Paul to the Galatians in chap. 5) I have to keep the whole law. But we are not concerned with even one dot in Moses.
الترجمة العربية: ما بين القوسين [بهذا الشكل] هي إيضاحات:
------------
إن وضع شخص ما أمامك موسي وشرائعه، وطلب منك ان تحفظها (أي تطبقها). قل [له]: إذهب إلي اليهود بموسى الخاص بك. انا لست يهوديا، لا تربكني بموسى (الترجمة الحرفية: لا تتركني مرتبكا [مشوشا] بموسي). لو قبلت موسى في جزء واحد (يقول بولس لأهل غلاطية في الإصحاح الخامس [-أرجو قراءة الإصحاح]) فيجب عليا أن أحفظ [أطبق] الشريعة كلها، لكنني لست معنيا بنقطة واحد من[كلام] موسى.
--------

لماذا وضعت ترجمة إنجليزية للنص أولا: لكي يقارن القارئ بينها وبين النص الموجود بالأعلى والذي تضعه المواقع: هل هما نفس النص؟؟؟ أترك الحكم للقارئ، ولاحظ أن المصدر –الكاثوليكي- الذي نُقل عنه الإقتباس أضاف كلمة "غبي" أو "أحمق"  Stupid لتشويه النص المحرف اصلا في معظمه.

لكن لا أريد أن أسبب حيرة أكثر من هذا، من أين إذا أتى النص الألماني الذي لم تحاول تلك المواقع ان تتحرى من مصدره، بالتأكيد ليس من الرساله لملانكثون لكن النص هو جزء من عظة تحت عنوان:
How Christians Should Regard Moses كيف يجب أن يرتبط المسيحيون بموسى
وهي جزء من
Luther's Works: Word and Sacrament I, vol. 35
ويمكن الحصول على نسخة منها من الرابط التالي

إذا النص ليس كما ذُكر وليس في الرسائل إلي بلانكثون وهو أيضا منزوع السياق كالنص السابق له ليخدم أهداف في نفس يعقوب، والنص ببساطه كما يرى القارئ فلوثر يتحدث عن الشريعة الموسوية في إطار غلاطية 5 وقارئ الإصحاح سيفهم بسهولة ويمكن أيضا للقارئ ان يقرأ نص العظة من الرابط وسيفهم أكثر في ضوء سياق شرح لوثر.

من أين جاءت هذه الإقتباسات وغيرها بهذه الطريقة؟
المصدر الأساسي لكل هذه الكتابات المعادية للوثر هو كتاب كاثوليكي يحمل عنوان Luther Exposing the Myth لكاتب يسمى  Raymond Taouk

أخيراً، هل أنا ادافع عن لوثر؟ في الواقع أنا أدافع عن الحق أينما كان، وأتبع المبدأ الإنساني والمسيحي الذي يقول: "قل أين أخطأت ولا تتهمني بما لايوجد فيا"، أي إذا كنا نود ان نقدم نقدا عن لوثر فيجب أن يكون ذلك في إطار علمي سليم ينقل النصوص بحرفيتها في سياقها ويقدم لها نقدا لاهوتيا، لكن ما يقدم هنا هو هراء بمعنى الكلمة: لا مصادر، لا نصوص، لا تحليل، لا فكر: بل "مأساة الناقل" و"صاحب الحقيقة المطلقة".

6 comments:

  1. really it is amazing article about truth before anything else, different opinions do not mean that there must be wrong and right
    We may be all right, but each of us sees the truth from his private point of view

    ReplyDelete
  2. مقال رائعة ,, الرب يباركك .. بس انت نقلت في الاقتباس الثاني من الامر الثالث للامر الخامس علطول :) فين الرابع ؟ .. لينك الكتاب اللي شيرته مش شغال . يا ريت لو تصلح اللينك ... ربنا يبارك خدمتك لمجد اسمه القدوس . اَميــــــــن

    ReplyDelete
  3. ربنا يباركك انت مثال للشاب المستنير التابع للحق بلا مواربة.انت مثال للشخص مفتوح العينين الذي لم يعميه روح التعصب.
    .

    ReplyDelete